اتفاقية تعاون فلسطينية ألمانية لتعزيز التدريب المهني
نسخة للطباعةPDF version

 

 

في إطار سعي الإدارة العامة للتدريب المهني في بناء شراكات فاعلة تنعكس ايجاباً على مخرجات مراكز التدريب المهني، وتأكيد مواءمتها لاحتياجات سوق العمل وتشجيعها للقطاع الخاص بأخذ دور كبير في هذا المجال، وقعت وزارة العمل، واتحاد الغرف التجارية، وغرفة كولن الحرفية الألمانية، اليوم الثلاثاء، اتفاقية تعاون لتنفيذ مشروع التدريب المهني في فلسطين.

 

وأكد رئيس اتحاد الغرف التجارية خليل رزق أن الاتفاقية، ستساهم في رفع الكفاءات المهنية، وزيادة فرص التوظيف، وتعزيز التنافسية في المشاريع الصغيرة.

وقال إن المشروع سيركز على تطبيق فكرة التلمذة المهنية، التي تعتمد على التدريب النظري والتطبيق العملي.

وأضاف: ستنفذ من خلال المشروع دورات مهنية لأعضاء الهيئة العامة للغرف، بالتعاون مع مراكز التدريب المهني ووزارة العمل، ومساعدة الخريجين الجدد في الانخراط بسوق العمل من خلال تقديم التدريب اللازم لهم والاستشارات التي تساعدهم على عمل مشاريع خاصة بهم أو إيجاد وظيفة مناسبة.

وأشار إلى أن المشروع سيعمل على إجراء دراسات لتحديد الاحتياجات التدريبية ومتطلبات تطوير التدريب المهني في فلسطين، بهدف مساعدة الغرف ومراكز التدريب المهني ووزارة العمل على بناء الخطط التدريبية الخاصة بهم.

بدوره، أكد وكيل وزارة العمل ناصر قطامي، دور الشركاء الدوليين في انجاح التدريب المهني والارتقاء به في فلسطين، من خلال التدخلات على مدار السنوات الماضية واستمرارها حتى  يومنا هذا.

بدورها، أكدت مسؤولة التعاون الإنمائي في الممثلية الألمانية سابين بريكنكامب، دعم بلادها لفلسطين من خلال دعم قطاعات الحوكمة والمياه والتنمية الاقتصادية، إضافة الى مجالات التدريب المهني والتقني لأهميته.

وشدد مدير الشؤون الخارجية لغرفة كولن الحرفية للمشاريع الصغيرة فردناند فوكس، على أهمية التعاون بين جميع الشركاء، معربا عن استعداد الغرفة الكامل لتقديم كل ما يلزم للغرف التجارية الفلسطينية لتقوم بعملها.

 

© Copyrights TVET 2017. All Rights  rserved To TVET.