الاتحاد الأوروبي وشركائه يطلقون أسبوع التعليم والتدريب التقني والمهني في غزة
نسخة للطباعةPDF version

خريجو التعليم والتدريب التقني والمهني يتطلعون إلى تحسين فرص العمل في غزة
 
أطلقت وزارة العمل، ووزارة التربية والتعليم العالي، و GIZ، والاتحاد الأوروبي، ووكالة التنمية البلجيكية، وخمسة من مؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني "أسبوع التعليم والتدريب التقني والمهني 2016" في قطاع غزة وذلك تحت شعار "توظيف المهارات في العمل".
 
وقد نُظم حفل افتتاح "أسبوع التعليم والتدريب التقني والمهني في غزة" يوم الاثنين 15 شباط 2016، في منتجع الشاليهات في مدينة غزة. وافتتح الحفل رسمياً من قبل وزير العمل الفلسطيني مأمون أبو شهلا، وبحضور كل أليساندرا فيزيير، مديرة التعاون في الاتحاد الأوروبي ، وسابين بريكنكامب، نائبة رئيس التعاون الانمائي في الممثلية الألمانية في رام الله، وفلورنس دوفيوسار، رئيسة التعاون الانمائي في القنصلية البلجيكية، وممثلين عن مؤسسات التدريب المهني والتقني، والعشرات من طلاب التعليم والتدريب التقني والمهني والخريجين في قطاع غزة.
 
متحدثاً في الحفل الافتتاحي، قال وزير العمل الفلسطيني، السيد مأمون أبو شهلا  "من اجل النهوض بالتعليم المهني في فلسطين .فإننا بحاجة  الى عشرات المدارس و الكليات المهنية المجهزة بالمعدات الحديثة بالإضافة الى الكوادر البشرية المؤهلة الى جانب مناهج متطورة تتناسب واحتياجات مجتمعنا و اقتصادنا، بالإضافة الى مساعدة شركاءنا،" و اضاف الوزير " لقد انشانا مؤخراً مجلساً اعلى للتعليم والتدريب المهني في فلسطين حيث تتبادل رئاسته ما بين وزير العمل و وزير التعليم."
 
"لدى الاتحاد الأوروبي التزام طويل الأمد لتعزيز مهارات وقدرات الناس في غزة بهدف تعزيز فرص العمل ورفع مستوى المعيشة. فعلى مدار السنوات الخمس الماضية، وفر الاتحاد الأوروبي 14 مليون يورو لدعم برنامج التعليم و التدريب التقني والمهني في فلسطين. وذلك كجزء من استراتيجية تنمية المهارات التي لا غنى عنها لخلق اقتصاد فلسطيني متنامي ومستدام،" قالت مديرة التعاون في الاتحاد الأوروبي، أليساندرا فيزيير في كلمتها التي ألقتها في افتتاح الأسبوع السنوي الثاني للتعليم والتدريب التقني والمهني في غزة.'' ان الجهود المبذولة من قبل الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي تعد أمراً حيوياً في إنعاش اقتصاد غزة وتحسين نوعية الحياة لسكان القطاع. لكنها وحدها ليست كافية لإحداث نوع من التغيير الجوهري الذي بتنا في حاجة ماسة اليه في غزة. لهذا السبب، دعا الاتحاد الأوروبي مرارا وتكرارا لرفع القيود المفروضة على التنقل والعبور ولإحراز تقدم حقيقي في ملف المصالحة الفلسطينية، يؤدي في نهاية المطاف الى عودة سلطة فلسطينية واحدة إلى غزة،" أضاف رالف.
وفي كلمتها أما الحفل، أشارت نائبة رئيس التعاون الانمائي في الممثلية الألمانية في رام الله، سابين بريكنكامب الى أن "التدريب التقني والمهني والتوظيف  يشكل مساهمة كبيرة من التعاون الألماني للتنمية، حيث يسعى هذا الدعم الى منح فرص تشغيل لائقة للشباب الذين يمثلون المستقبل الفلسطيني". وأضافت "ان هذه الفرص هي مهمة للغاية تحديدا في قطاع غزة حيث معدلات البطالة وصلت الى مستويات مرتفعة تتطلب التدخل الفوري". واختمت سابين كلمتها بتوجيه الشكر إلى الاتحاد الأوروبي و بلجيكا و سويسرا على تعاونهم لجعل هذا الحدث ممكنا وشكرت أيضا المؤسسات المشاركة لدورهم الفعال في إعداد وتنظيم هذا الحدث.
ومن جهتها قالت رئيسة التعاون الانمائي في القنصلية البلجيكية، فلورنس دوفيوسار أن " بلجيكا ترى في أسبوع التدريب التقني والمهني فرصة فريدة لتحسين سمعة التعليم والتدريب التقني والمهني السيئة لدى عدد من الشباب وأسرهم. حيث باستطاعتنا تحسين هذه الصورة بسهولة إذا ما أطلقنا العنان للإمكانيات العالية للتعليم والتدريب التقني والمهني، وذلك من خلال زيادة جودته وبناء شراكات قوية مع القطاع الخاص،" وأضافت "ان بلجيكا ستستثمر المزيد في سبيل تزويد الشباب بالمهارات والكفاءات اللازمة نحو العمل الحر وريادة الأعمال."
انسجاماً مع شعار "توظيف المهارات في العمل"، يهدف "أسبوع التعليم والتدريب التقني والمهني في غزة" إلى رفع مستوى الوعي لدى الجمهور العام ووسائل الإعلام حول خدمات وبرامج التعليم والتدريب المهني والتقني في قطاع غزة، وذلك من خلال تسليط الضوء على أهمية اكتساب المهارات وتحويل تلك المهارات إلى فرص عمل. كما وتهدف هذه الفعالية الى تعزيز مكانة التعليم والتدريب المهني والتقني كبديل يضاهي التعليم الأكاديمي، حيث لا يقتصر على تقديم الدعم التعليمي والمهني فحسب، بل يوفر أيضا فرص للتنمية الشخصية.
 
تجدر الاشارة الى أن "أسبوع التدريب التقني والمهني" ينظم في غزة للسنة الثانية على التوالي ويعتبر الأكبر من نوعه، وذلك بفضل الدعم المقدم من الاتحاد الأوروبي وGIZ . حيث تجمع الفعالية عدد من مدارس التدريب المهني والمدارس الثانوية الصناعية والكليات ومزودي التدريب الخاص، وممثلين عن القطاع الخاص. والمؤسسات المشاركة لهذا العام هي الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، كلية فلسطين التقنية، جمعية اتحاد الكنائس، مدرسة عبد المعطي الريس الثانوية المهنية للبنات، مدرسة دير البلح الثانوية الصناعية
 
تمتد فعاليات "أسبوع التدريب التقني والمهني في غزة" خلال الفترة من 15-18 شباط 2016، وتشمل أنشطة مختلفة كالمعارض والعديد من ورش العمل. ويستضيف الحدث لهذا العام عرضاً حياً مع مجموعة من طلاب التعليم والتدريب المهني والتقني الذين سوف يشاركون قصص نجاحهم مع الجمهور، على ان تختتم الفعاليات بتنظيم يوم توظيف يوم الخميس 18 شباط 2016

© Copyrights TVET 2017. All Rights  rserved To TVET.