وزارة العمل توقع مجدداً مذكرة تفاهم مع مؤسسة "الرؤية العالمية"
نسخة للطباعةPDF version

 

 

في إطار التعاون مع المؤسسات الدولية، قام وكيل وزارة العمل د. ناصر قطامي بتوقيع مذكرة تفاهم في مجال التدريب المهني مع مؤسسة "الرؤية العالمية" اليوم 24/3/2016 في مقر الوزارة، تضمنت بشكل أساسي تنفيذ دورات مهنية في مراكز التدريب المهني التابعة لوزارة العمل، حيث تخدم هذه الدورات الفئات المهمّشة في مجموعة من المحافظات  الفلسطينية.

وأعرب قطامي عن سعادته بإعادة تجديد هذه الاتفاقية والتي وقعت في العام الماضي، حيث تعد تجسيداً لمفهوم الشراكة الذي تؤمن به وتنتهجه الوزارة، كما أكّد على ضرورة أن تبنى تدخلات الشركاء والداعمين على الاحتياجات الفعلية للمجتمع، وضمان عدم تكرار تلك التدخلات وازدواجيتها، وهذا ما تمّ تحقيقه من خلال تدخلات مؤسسة الرؤية العالمية، حيث أنها تستهدف الفئات المهمّشة، ونأمل من جميع الشركاء والمتدخلين حذو هذا النهج، لتنويع التدخلات وتعميم الأثر والفائدة على القطاعات المختلفة.

وأكّد م. نضال عايش مدير عام التدريب المهني على أنّ تجديد الاتفاقية يعتبر دليلاً على نجاح الاتفاقية الأولى، وسنقوم من خلال هذه الاتفاقية بتوسيع نشاطاتنا وانجازاتنا في سبيل خدمة الشباب والشابات خاصة في المناطق الفقيرة والمهمّشة، وطموحنا في السنوات القادمة توسيع دائرة الاستهداف كمّاً ونوعاً.

بدوره، تحدث سايمون ماننج مدير ضبط الجودة في مؤسسة "الرؤية العالمية" بالنيابة عن مديرها العام، معرباً عن سعادته بتجديد هذه الاتفاقية مرة أخرى مع وزارة العمل، وعن تقوية وتمكين العلاقة مع الوزارة، وأكّد على أن الهدف مشترك لدى المؤسسة والوزارة، وهو الوصول لفئة الشباب في المناطق المهمشة، حيث أن التدريب المهني سيحقق ذلك.

وأضاف مجدي دعيبس مدير البرامج في مؤسسة "الرؤية العالمية" بأنه من المهم التواصل والمتابعة المستمرة مع الوزارة والمراكز في جميع المحافظات في تفاصيل التنفيذ، لضمان نجاح هذه المرحلة، وحتى نتمكن من البناء عليها في السنوات القادمة.

© Copyrights TVET 2017. All Rights  rserved To TVET.