وزارة العمل ومركز التمكين الاقتصادي للشباب الفلسطيني يوقعان مذكرة تفاهم
نسخة للطباعةPDF version

 

 

 

رام الله- 04/02/2016- وزارة العمل: وقع كلُ من وزارة العمل الفلسطينية ومركز التمكين الاقتصادي للشباب الفلسطيني مذكرة تفاهم لبدء العمل ببرنامج" شباب مؤهل" والذي ينفذه مركز التمكين الاقتصادي بالشراكة مع مؤسسة الشباب الدولية، ووزارة العمل. جرى ذلك بحضور وكيل وزارة العمل السيد ناصر قطامي، والوكيل المساعد لشؤون التعاون الدولي سامر سلامة ، ومدير عام التدريب المهني م. نضال عايش، والمدير التنفيذي لمركز التمكين الاقتصادي سحر عثمان، و الدكتور محمد المبيض مدير مؤسسة الشباب الدولية، .

 ويهدف هذا البرنامج إلى رفع كفاءة الكوادر البشرية في مراكز التدريب المهني والتقني في مجالات الإرشاد الوظيفي، والمهارات الحياتية وتكنولوجيا المعلومات، وذلك من خلال تدريب وتأهيل بعض من طواقم المراكز المهنية لتقديم الخدمات المختلفة للطلبة، كما يهدف البرنامج أيضاً إلى توفير فرص تدريب عملي للطلبة الذين يوشكون على التخرج وشبكهم مع القطاع الخاص، بالإضافة الى مجموعة من الانشطة التي سيتم من خلالها استهداف طلبة مراكز التدريب المهني.

من جانبه، أشار قطامي الى أهمية الشراكة وتضافر الجهود مع مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الاهلية للعمل معا على مشاريع ترفع من كفاءة الطلاب وتأهيلهم لسوق العمل بشكل أفضل، وأكد على ان دور الوزارة هو دور رقابي واشرافي لتنظيم العمل ولتنسيق التدخلات وتعميق الاثر، مبديا حرص الوزارة على التعاون الكامل في هذا البرنامج من خلال توفير كل الدعم لانجاحه، وان يتم الاستعانة بكافة الخبرات والتجارب التي تملكها الوزارة في هذا المجال.

بدوره، قال م. عايش ان أهمية هذه المذكرة تأتي في كونها تعزز الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني، وتثبت مبدأ العمل ضمن رؤية وطنية لنظام التدريب المهني، كما تساهم في مواءمة مخرجات مراكز التدريب المهني واحتياجات سوق العمل من خلال بناء المهارات الحياتية والاستخدامية لخريجي هذه المراكز، ورفع كفاءة المدربين في هذا المجال، وإن اعتماد برنامج (جواز سفر النجاح) العالمي يعتبر خطوة نوعية ومميزة في هذا الاتجاه.

وأشارات السيدة سحر عثمان المدير التنفيذي لمركز التمكين الاقتصادي على أهمية التجربة والخبرة الطويلة للوزارة في جانب التدريب المهني. وأكدت على اهمية الشراكة بين كلا المؤسستين فهناك تكاملية بالعمل وهذه وسيلة جيدة لتطوير والحصول ورفع كفاءة طلاب التدريب المهني.

اما د. المبيض أشار الى العلاقة المهنية التي تربط كلا المؤسستين مع وزارة العمل وعلى أهمية الاضافة النوعية التي سيتم توفيرها من خلال تطبيق المهارات الحياتية في مراكز التدريب المهني وبالتعاون مع وزارة العمل واشرافها.

 

 

© Copyrights TVET 2017. All Rights  rserved To TVET.